السبت، 11 فبراير، 2012

حياة مؤقتة




تَعرِفه .. و يَعرفُها ..
تنتَظره و ينتظِرها هو أيضاً ..
يَحلم بها , و تنعكس رؤيِتها بصورته بِـ منامها ..
و تَظل هكذا حياه مؤقّتة .. غِير مستمرة ..
حتى يصِل من معه الحل .. لِـ يمحو ذلك الخط الفَاصِل بين الحَاضر و المستقبِل الآتى ..
فـ يرى كلِ منهُما الآخر ..
وَ للأبد يتشابكا  .. ~

لِـ هُدى علآم ©

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق