الثلاثاء، 21 أغسطس، 2012

وجع


يتحدَّث اليكم الوجع من أعلى صفحات الحنين .. حيث الحب المقتول غدراً قبل أن يولد .. قبل أن يكون ..
تلمسه الدموع و قد أوشكت على الانهيار .. و بعد تلك الصفعة من القدر , حين مرَّ أمامها هو و لم ينتبه الى ذلك القلب الذي يحترق شوقاً لرؤيته .. مضى بخطوات قتلت كل ما تبقى من مشاعر ولدت يوماً ما .. فبات قلبها فارغاً .. بات هو كـ اللا شيء داخله .. !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق