الجمعة، 27 مايو، 2011

داخلها

فقط تريد ان تتكلم لتبوح بما في داخلها من زحام
حين ظهرامامها فجاه .. وكانت قد اقتربت من النسيان
فطل بطلته وسمعت صوته .. تكلم معها .. ولم تسمعه .. !
فمازالت اثار صدمتها تقف في حلقها .. لا تستطيع الحراك

حين ابحرت فتاتي فجاه .. داخل جو من الاحلام .. رات فيه فارسها وقد اقدم بخطوات اليها .. سلم عليها .. ويا له من سلام .. بالنسبه له مجرد سلام .. اما لها .. فهو لمسه سحريه اعادت لها لحظه .. قد نسيت طعمها من زمان ..

حين نتكلم عن الحب فقد تهفو انفسنا لعالم اخر .. عالم من الآمال والاحلام .. قد يحملنا لان نري الحياه من جديد .. وننسي كل ما قد مضي من هموم .. فالحياه الآن اصبحت اجمل من جديد ..
الحب هو ما يخرج من اعماقنا في صوره سعاده .. فقط .. عندما نشعر بالامان مع شخص ما !
قد نكون لا نعرفه ولا يعرفنا .. لكن هو شعور غامض .. قد يأخدنا الي مكان .. من الممكن ان يسعدنا ومن الممكن ايضا ان نغرق .. !
لكنه يأخدنا علي اي حال ..
هنا وبعد كل الاحاسيس المتداخله و الاحلام والكلمات .. هم بالوقوف .. حان وقت المغادره .. ايقظها قدرها من حلمها الوردي .. وقال لها سلاما .. واعطاها لمسه قد تتذكرها مهما تاخرت رؤيتها له من الان .. !
ورمقته بالنظرات الي ان اختفي .. تري هل سياتي ثانيه ؟ ليرويها من شعور الامان ..ام انها مجرد احلام عابره .. تاتي لتشعرنا بمعني الحب .. وتذهب لتشعر شخص اخر به ..

اغمضت عينيها واحتضنت كفها .. لتهدئ من دقات قلبها .. لا تخف يا قلبي .. لقد احببت


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق