الاثنين، 17 أكتوبر، 2011

حدوته صغنطوته




بنوته صغطوته
كانت حياتها حدوته
قطقوطه .. حلوا زي البسكوته
حلمت زي البنات
تجري وتلعب .. وبالذات ..
حلمت تبقي اميره .. واجمل من كل الملكات

وتروح لأمير زيها
وتعيش معاه حبها
تضحك وياه بقلبها
وتنسي الهم والساعات ..

وجه اميرها .. وحبها
بايديه الاتنين شدها
لدنيا تانيه .. وقتها
كان زي الملاك .. !

خطفها علي حصان ابيض
وتحت جناحه خباها
يدفيها .. وعنيها تغمض
وتبعد عن دنيا مش عايزاها ..
كان من الدنيا يحميها
ويبعد عنها ايامها

تروح وياه لعالم
فوق بعيد في السما
تطير تحلم تشوف
اللي عمرها ما هتفهما

لفت ولفت ولفت
وكانت اسعد ايامها ..

..... !
وفجأه شاء القدر
انها تقابل المطر
يبلل جناحيه اللي طايرين
بيها وسط البحر ..

خافت البنوته
.. وحست بالخطر
خبت عيونها جواه
تحت جناحه الكبير ..
اشتد المطر بقوه
وكسر قلبها الصغير ..
ماقدرش يحملها
اصل المطر عليه شديد
اتمسك بيها اكتر
ماهي من غيره .. تضيـــــع

دموعها اختلطت بالمطر
وهو مش حاسس بيها
ماهو مش فاهم دا ايه .. دمع ولا مطر ..

لكن النتيجه كانت
انه .. اعتــــــذر .. !
قال انه ما يقدر علي الخطر ..


من صدمتها تاهت
في لحظه ماتمنيتها
قالت يارب انجدني .. ونزلت وسابت دنيتها ..

وقعت
وتركت وراها
احلي سما .. واحلي راحه

نزلت علي ارض صلبه .. بس كانت لسه عايشه
لكن للاسف .. كان كل شيء
انكســـــــــر !
ومبلول من المطر .. .. ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق