السبت، 29 أكتوبر، 2011

رقَّ قلبي

وجدته وحيدا خلف اشعاري .. علي حدود الخيال يهمهم
وجدته وحيداا هائماا كالعصفور الحزين .. وسألته اين وليفتك ؟ اجاب " لا يهم " ..
رقَّ قلبي .. واردت ان احتويه قليلاَ .. فاستضفته في قفصي الذهبي ..
اهديته بعض من عمري ..
وكلمات من اشعاري .. فقط .. فقط .. كي يبتسم .. والي الآن .. ما ادركت قط .. كيف رقَّ قلبي .. !!


بقلمي :
[ هدى علآم ] .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق