الاثنين، 17 أكتوبر، 2011



امام نافذتي صباحاَ .. وجدت لون السماء والسحب وزقزقه الطيور تتغزل بالأمل .. وتعطيني جرعه أخرى .. فقد نفذ ما لدي ..
أرادت الصباحات ان تكتب جديداَ .. وأن تريني .. كيف يكون التفاؤل ..
وأذّنت بجانبي نبره سعاده حائره .. تشير الي ان غداَ سيأتي .. كما جاء الصباح .. وكما شعرت بالأمل ..

فـــ يا غدي .. احمل معك الحب في قدومك .. أشر اليّ حتي يراني .. فقد افتقدته كثيرااَ .. !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق