الأربعاء، 4 يوليو، 2012

يوماً ما - 16


 و أرى البيت الدافيء  بعد أن بنيته في ذاك المكان البعيد الهاديء .. حيث يطل على أحلامي .. و هي ترتسم بالأفق .. تعلن انتصارها أخيراً
.. و يُطل هو نصف آخر يشاركني الفرحة و يبتسم للغد

  هكذا .. رسمت آخر قطرة بحلمي الكبير لأتأملها .. 
و صفحة أخرى أسجل بها انتظاري لقدوم الحلم .. 
ابتسمت لغدي .. و أغمضت عيناي قليلاً .. لأبتعد عن هنا .. ربما أصل لحلمي بطريقة أخري .. 

آه .. اليلة ليلة النصف من شعبان .. قد أخبرتني صديقتي أن أدعو بها .. و الله يسمعُنا .. و الدعاء مستجاب .. 

يالله .. أنت رفيقي دائماً .. خالقي و ربي و سندي و قوتي .. رجائي 
تعلم ما يجول في خاطري و ما يتمناه قلبي .. و ما ترتسمه أحلامي يوماً بعد يوم .. 
تعلم أيضاً ما أحتاجه قبل أن احتاجه .. ما يسعدني و ما يؤلمني .. 
يا الله .. سأدعوك اليوم أن تتمطرني بأحلامي  و لكن على الوجه الذي يرضيك .. 
آميـــــــن ... 

------------
الرسالة السادسة عشر 

هناك 4 تعليقات:

  1. اللهم آمين
    اللهم اجعلها ليله محققه الاحلام لنا
    ربنا يحققلك كل اللى بتتمنيه يا جميله
    وكل سنه وانتى طيبه :)

    ردحذف
    الردود
    1. و انتي طيبة يا دينا :) و لكِ بالمثل :)

      حذف
  2. اللهم آمين
    كل عام وأنت بخير.

    ردحذف