السبت، 7 يوليو، 2012

يوماً ما - 19


عندما حلَّ الليل .. اسودَّ كل شيء سوى بعض الدكاكين .. فالأنوار تنبعث منها و كأنها الجنَّة .. 
شدت انتباهي كله .. و عيناي لم تلوح عنها .. فمنظرها يبعث في نفسي طمأنينة مألوفة .. 
و تلك الألوان التي اعتدت أن أراها في كل شيء في هذا الوقت من العام ... ,
و النور .. الأبيض المُشع .. من هذا الذي يسمَّى " فانوساً " يشعرني بأني فجأة أصبحت صغيرة .. و ضفائري التي كانت أطول شيء أراه ..
و كانت قدماي لن تطأ الشارع سوى و أنا حاملة لهذا الشيء المنير .. 

تذكَّرت أيضاً .. وجودي بنفس الشرفة تلك .. و لكن بدون ضفائر .. و قد كنت أقف بنفس المكان تقريباً .. و أنظر ناحية نفس الأنوار .. بنفس الوقت .. 
و أشتم رائحة نورانية غامضة تسعدني داخلياً .. 
و أحلم .. أن يتحقق حلمي قبل حلول رمضان القادم .. بدعوة صادقة من قلبي الصغير .. 
و ما صدمني حقاً .. هو أنني أدركت أخيراً أنه قد مر العام .. , و أنا بنفس الشرفة !!

-------------
الرسالة التاسعة عشر 

هناك تعليقان (2):

  1. وما صدمنى حقا هو أننى أدركت أخيرا انه قد مر عام

    وانا بنفس الشرفة

    يااااااااااااااااربى نفس اللى جوايا بالظبط

    جميلة يا دوللى

    ردحذف
  2. و يبقى الحال على ما هو عليه :\

    ردحذف