الاثنين، 9 يوليو، 2012

يوماً ما - 21 - قصة قصيرة



" كوب قهوة " 

التقى بها في ذلك المقهى و هي تستعد للخروج .. بعد اصطدام لفت انتباه الجميع .. و أوقع قهوتها أرضاً و قد كانت تنتظرها انتظاراً مميتاً ...
بدأ لسانها بتوبيخه .. مع علوّ الصوت قليلاً .. و كأن صعقته الكهرباء .. فلِما تحدثه هكذا .. و بقليل من العند المصطنع .. رفض الإعتذار .. و قرر أن يخرجها من الموقف مخطئة .. !
تثبتت مكانها لا تستطيع الحراك بعد أن أحرجها .. لربما لهفتها على قهوتها أفقدت توازنها فاصطدمت به .. و لكن عِندُها هي الأخرى لم يسعفها لإنهاء الموقف فاتهمته بعدم معرفته للأصول و الذوق العام .. أن يحدِّثها بهكذا طريقة .. !
و طالت الوقفة .. و طال الحديث .. و الجميع بالمكان ينتبه لحديثهما .. و كأنهم يشاهدون أحداث فيلم مثير ..
و فجأة ..
سُمِعَ صوت إعلان فوز فريق المنتخب القومي بالتلفاز .. فقام الجميع مهللاً يسلِّمون على بعضهم البعض .. يفرحون سويَّاً .. كلٌ نَسِيَ ما كان به .. ليذهب الى الصالة الجماعية .. و كان من ضمن فريق الفرحة بذلك المقهى .. " هو " و " هي " .. يشاركون الجميع و يهنئون أنفسهم ..
و الابتسامات و الضحكات تعلو وجوههم .. و قد نُسِيَت القهوة الملقاة على الأرض .. !
و حين بدأ الهدوء يعود تدريجياً .. كان من الصعب بل من المستحيل عودة تلك اللحظات الحانقة .. و لكن عاد الحوار مليء بالدفء و تحول لشيء آخر مع بعض الكلمات ..
فقد وجد هذان القلبين شيئاً متشابهاً بينهما بعد تقاتلا بكل شيء !

... و منذ ذلك الحين .. كلما أعدت هي القهوة انتابها ذاك الإحساس المثير بالإنتصار .. فقد فازت به ..
و كلما دارت مباراة دولية .. ابتسما فقد كُتِبَت النهاية بالفعل .. و فاز الفريقين للأبد ... .

تمت

هناك تعليقان (2):

  1. جميله اوى اوى يا هدي بجد

    ردحذف
  2. ههههههههههههههههههه عسسسسسسسسسسولة عجبتنى كلام ومضمون واسلوب جمييييييييييييل

    ردحذف